آخر المواضيع المثبتة بالمنتدى
كل يوم نصيحة جديدة(لكي) (الكاتـب : - )                    اعضاء نفتقدهم ونتمنى عودتهم.!! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )                    كلمتنا بمناسبة شهر محرم الحرام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )                    تـعالوا مـعـي نكـتب حـديثـاً (الكاتـب : - )                    سجـل حضـورك اليومي بالصلاة على محمـد وال محمـد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )                    *** منزل الرميثة *** (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )                    خطبة الرسول الأعظم ( صل الله عليه و آله وسلم) بمناسبة شهر رمضان المبارك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )                    دار فاطمة للصلوات - قسم نشر بعض علوم وأخلاق وفضائل وسيرة اهل البيت عليهم ال (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )                    شرب كوب من الماء الدافئ مع الليمون (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )                    الرؤوس السوداء في الوجه والأنف !!! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - )


الإهداءات
إضافة إهداء


زيارة عاشوراء
السَّلام عَلَيْكَ يَا أبَا عَبْدِ اللهِ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ رَسُولِ اللهِ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ أمِيرِ المُؤْمِنينَ، وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ابْنَ فاطِمَةَ الزّهراءِ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ، السَّلام عَلَيْكَ يَا ثَارَ اللهِ وابْنَ ثارِهِ وَالْوِتْرَ المَوْتُورَ، السَّلام عَلَيْكَ وَعَلَى الأرواحِ الّتي حَلّتْ بِفِنائِكَ، وَأنَاخَتْ بِرحْلِك عَلَيْكُمْ مِنّي جَميعاً سَلامُ اللهِ أبَداً ما بَقِيتُ وَبَقِيَ الليْلُ وَالنَّهارُ
العودة   منتديات الرميثة - اقـلام مبدعـة > الاقسآم الآسلآميــة > °• مــدرَسة آهل البَيـت •°

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
#1  
قديم 08-21-2009
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
اداري سابـق
شَهريآر غير متواجد حالياً
Iraq     Male
SMS ~
إنني ( آنسآن ) بـ/ شگل علامه آستفهآم
يصعب على غيري فهم |[ حيآتيْ
اوسمتي
وسام المركز الثاني بالمسابقة الرمضانية 
لوني المفضل Darkgoldenrod
 رقم العضوية : 567
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 فترة الأقامة : 2075 يوم
 الإقامة : العراق
 المشاركات : 7,026 [ + ]
 التقييم : 1636
 معدل التقييم : شَهريآر فخر المنتدىشَهريآر فخر المنتدىشَهريآر فخر المنتدىشَهريآر فخر المنتدىشَهريآر فخر المنتدىشَهريآر فخر المنتدىشَهريآر فخر المنتدىشَهريآر فخر المنتدىشَهريآر فخر المنتدىشَهريآر فخر المنتدىشَهريآر فخر المنتدى
بيانات اضافيه [ + ]
أعجبني: 0
تم أعجب به 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي بحث عن الامام الحسن بن علي (ع)



بحث كامل عن الامام الحسن بن علي ابن ابي طالب (عليه السلام)


مولده ، ومبلغ عمره ،ومدّة خلافته ، ووقت وفاته ،وموضع قبره عليه السلام
ولد عليه السلام بالمدينة ليلة النصف من شهر رمضان سنة ثلاث من الهجرة ، وقيل سنة اثنتين من الهجرة، وكنيته أبو محمّد.

جاءت به اُمّه فاطمة سيّدة النساء عليها السلام إلى رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يوم السابع من مولده في خرقة من حرير الجنّة نزل بها جبرئيل إلى رسول الله ، صلّى الله عليه وآله وسلّم فسمّاه حسناً، وعقّ عنهكبشاً(1).

وقبض رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم وله سبع سنين وأشهر، وقيل : ثمان سنين (2) .

وقام بالأمر بعد أبيه عليه السلام وله سبع وثلاثون سنة .

وأقام في خلافته ستّة أشهر وثلاثة أيّام ، ووقع الصلح بينه وبين معاوية في سنة إحدى وأربعين (3)، وإنّما هادنه (4) عليه السلام خوفاً على نفسه ؛ إذ كتب إليه جماعة من رؤساء أصحابه في السرّ بالطاعة وضمنوا له تسليمه إليه عند دنوّهم من عسكره ، ولم يكن منهم من يأمن غائلته إلاّ خاصّة من شيعته لا يقومون لأجناد الشام .

وكتب إليه معاوية في الهدنة والصلح وبعث بكتب أصحابه إليه ، فاجابه إلى ذلك بعد أن شرط عليه شروطاً كثيرة، منها: أن يترك سبّ أميرالمؤمنين عليه السلام والقنوت عليه في الصلاة، وأن يؤمن شيعته ولايتعرّض لأحد منهم بسوء، ويوصل إلى كلّ ذي حقّ حقّه .

فاجابه معاوية إلى ذلك كلّه ، وعاهده على الوفاء به ، فلمّا استتمّت الهدنة قال في خطبته : إنّي منّيت الحسن وأعطيته أشياء جعلتها تحت قدمي ، لا أفي بشيء منها له (5)!!

وخرج الحسن عليه السلام إلى المدينة وأقام بها عشر سنين ، ومضىإلى رحمة الله تعالى لليلتين بقيتا من صفر سنة خمسين من الهجرة وله سبع وأربعون سنة وأشهر مسموماً، سمّته زوجته جعدة بنت الأشعث بن قيس ، وكان معاوية قد دسّ إليها من حملها على ذلك وضمن لها أن يزوّجها من يزيد إبنه وأوصل إليها مائة ألف درهم فسقته السمّ .

وبقي عليه السلام مريضاً أربعين يوماً، وتولّى أخوه الحسين عليه السلام غسله وتكفينه ودفنه عند جدّته فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف بالبقيع (6).
--------------------------------------------------------------------------------
------------------------------------------------------------
(1) ارشاد المفيد 2 :5 ، مناقب ابن شهرآشوب 4 : 28 .
(2) انظر: مناقب ابن شهرآشوب 4 : 28 .
(3) انظر: مناقب ابن شهر آشوب 4 : 29 .
(4) لإدراك مغزى وأبعاد هذا الصلح المبرم بين الامام الحسن عليه السلام ومعاوية بن أبي سفيان تراجع المصادر المختصة بهذا الموضوع .
(5) انظر: ارشاد المفيد 2 : 12 .
(6) انظر: ارشاد المفيد 2 : 15 ، مناقب ابن شهرآشوب 4: 42 ، مقاتل الطالبيين : 73، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد 16: 49.

كتاب إعلام الورى بأعلام الهدى ، للشيخ الطبرسي ، تحقيق مؤسسة آل البيت (ع) لإحياء التراث

--------------------------------------------------------------------------------
------------------------------------------------------------
الدلالة على إمامته وأنه المنصوص عليه بالإمامة من جهة أبيه عليه السلام
لنا في ذلك طرق
أحدها: أن نقول : قد ثبت وجوب الإمامة في كلّ زمان من جهة العقل ، وأنّ الإمام لا بدّ أن يكون معصوماً، منصوصاً عليه ، وعلمنا أنّ الحقَ لايخرج عن اُمّة محمّد صلّى الله عليه وآله وسلّم .

فإذا ثبت ذلك سبرنا أقوال الاُمّة بعد وفاة أمير المؤمنين عليه السلام :

فقائل يقول : لا إمام . وقوله باطل بما ثبت من وجوب الإمامة .

وقائل يقول : بإمامة من ليس بمعصوم . وقوله باطل بما ثبت من وجوب العصمة .

وقائل يقول : بإمامة الحسن عليه السلام ويقول : بعصمته ، فيجب القضاء بصحّة قوله ، وإلاّ أدّى إلى خروج الحقّ عن أقوال الأمّة .

وثانيها: أن نستدلّ بتواتر الشيعة ونقلها خلفاً عن سلف : أنّ أمير المؤمنين عليّاً عليه السلام نصّ على ابنه الحسن عليه السلام بحضرة شيعته واستخلفه عليهم بصريح القول ، ولا فرق بين من ادّعى عليهم الكذب فيما تواترت به ، وبين من ادّعى على الاُمّة الكذب فيما تواترت به من معجزات النبيّ صلّى اللهّ عليه وآله وسلّم ، أو ادّعى على الشيعة الكذب فيما تواتروا به من النص على أمير المؤمنين عليه السلام .وكلّ سؤال، يسأل على هذا فمذكور في كتب الكلام .

وثالثها : أنّه قد اشتهر في الناس وصية أمير المؤمنين عليه السلام إليه خاصّة من بين ولده وأهل بيته ، والوصيّة من الإمام توجب الاستخلاف للموصى إليه على ما جرت به عادة الأنبياء والأئمّة في أوصيائهم ،لا سيّما والوصيّة علم عند آل محمد صلوات الله عليهم كافّة إذا انفرد بها واحدٌ بعينه على استخلافه ، وإشارة إلى إمامته ، وتنبيهٌ على فرض طاعته ، وإجماعُ آل محمّد صلوات الله عليهم حجّة.

ورابعها : أن نستدلّ بالأخبار الواردة فيما ذكرناه ، فمن ذلك :

ما رواه محمّد بن يعقوب الكلينيّ ـ وهو من أجلّ رواة الشيعة وثقاتها ـ عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن حمّاد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر اليماني وعمر بن اُذينة، عن أبان ، عن سليم بن قيس الهلالي قال : شهدت أمير المؤمنين عليه السلام حين أوصى إلى ابنه الحسن عليه السلام وأشهد على وصيته الحسين عليه السلام ومحمّداً وجميع ولده ورؤساء شيعته وأهل بيته ، ثمّ دفع إليه الكتاب والسلاح وقال له : «يا بنيّ ، أمرني رسول الله صلّىالله عليه وآله وسلّم أن اُوصي إليك وأدفع إليك كتبي وسلاحي كما أوصى إِليّ ودفع إليّ كتبه وسلاحه ، وأمرني أن آمرك إذا حضرك الموت أن تدفعها إلى أخيك الحسين» .

ثمّ أقبل على ابنه الحسين عليه السلام فقال : «وأمرك رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أن تدفعها إلى إبنك هذا» ثمّ أخذ بيد عليّ بن الحسين وقال : «وأمرك رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم أن تدفعها إلى ابنك محمّد ابن عليّ ، واقرأه من رسول الله ومنّي السلام » (1) .

وعنه ، عن عدّة من أصحابه ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى، عن الحسين بن سعيد، عن حمّاد بن عيسى، عن عمرو بن شمر، عن جابر، عن أبي جعفر محمد بن عليّ عليهما السلام مثل ذلك سواء (2).

وعنه ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير، عن عبدالصمد بن بشير، عن أبي الجارود، عن أبي جعفر عليه السلام قال :«إن أمير المؤمنين عليه السلام لمّا حضرته الوفاة قال لابنه الحسن : اُدن منّي حتّى أسر إليك ما أسر إليّ رسول اللهّ صلّى الله عليه وآله وسلّم وأئتمنك على ما ائتمنني عليه» ففعل (3).

وبإسناده رفعه إلى شهر بن حوشب : أنّ عليّاً عليه السلام لمّا سار إلى الكوفة استودع اُمّ سلمة رضي الله عنها كتبه والوصيّة، فلمّا رجع الحسن عليه السلام دفعتها إليه (4) .

وخامسها : إنّا وجدنا الحسن بن عليّ عليهما السلام قد دعا إلى الأمر بعد أبيه وبايعه الناس على أنّه الخليفة والإمام ، فقد روى جماعة من أهل التاريخ : أنّه عليه السلام خطب صبيحة الليلة التي قبض فيها أميرالمؤمنين عليه السلام فحمد الله وأثنى عليه وصلّى على النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم ثمّ قال : «لقد قبض في هذه الليلة رجلٌ لم يسبقه الأوّلون ولا يدركه الاخرون ، لقد كان يجاهد مع رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم فيقيه بنفسه ، وكان رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم يوجّهه برايته فيكتنفه جبرئيل عن يمينه ، وميكائيل عن شماله ، فلا يرجع حتّى يفتح الله تعالى على يديه ، ولقد توفّي عليه السلام في هذه الليلة التي عرج فيها عيسى بن مريم ، وفيها قبض يوشع بن نون ، وما خلّف صفراء ولا بيضاء إلاّ سبعمائة درهم فضلت من عطائه أراد أن يبتاع بها خادماً لأهله » .

ثمّ خنقته العبرة فبكى وبكى الناس معه ، ثمّ قال: «أنا ابن البشير، أنا ابن النذير، أنا ابن الداعي إلى الله بإذنه ، أنا ابن السراج المنير، أنا ابن من أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيراً ، أنا من أهل بيت افترض الله تعالى مودّتهم في كتابه فقال : (قُل لأ أَسئَلُكُم عَلَيهِ أَجراً إِلاّ المَوَدّةَ فِي القُربى وَمَن يَقتَرِف حَسَنَةً نَّزِد لَهُ فِيهَا حُسناً) (5) فالحسنة مودّتنا أهل البيت».

ثم جلس فقام عبدالله بن العبّاس بين يديه فقال : يا معاشر الناس ، هذا ابن نبيّكم ووصيّ إمامكم فبايعوه . فتبادر الناس إلى البيعة له بالخلافة (6).

فلا بدّ أن يكون محقّاً في دعوته ، مستحقّاً لإمامة مع شهادة النبيّ صلّى الله عليه واله وسلّم له ولأخيه بالإمامة والسيادة في قوله صلّى الله عليه واله وسلّم : «إبناي هذان إمامان قاما أو قعدا»(7) وقوله صلّى الله عليه وآله وسلّم : «الحسن والحسين سيّدا شباب أهل الجنّة»(8) وشهادة القرآن بعصمتهما في قوله تعالى :﴿ اِنَّما يُرِيدُ اللهَ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ اَهْلَ الْبَيْتِوَ يُطَهِّركُمْ تَطْهِيراً ﴾(9) على ما تقدّم القول فيه.

وسادسها : أن نستدلّ على إمامته بما أظهر اللهّ عزّوجلّ على يديه من العلم المعجز، ومن جملته حديث حبابة الوالبيّة أورده الشيخ أبو جعفر بن بابويه قال : حدّثنا عليّ بن أحمد الدقّاق قال : حدّثنا محمّد بن يعقوب ،قال : حدّثنا عليّ بن محمد، عن أبي عليّ محمد بن إسماعيل بن موسى بن جعفر عليهما السلام ، عن أحمد بن القاسم العجليّ ، عن أحمد بن يحيى المعروف ببرد، عن محمد بن خداهي ، عن عبدالله بن أيّوب ، عن عبدالله ابن هشام ، عن عبدالكريم بن عمرو الخثعميّ ، عن حبابة الوالبيّة قالت :رأيت أمير المؤمنين عليه السلام في شرطة الخميس ، ثمّ ساقت الحديث إلىأن قالت : فلم أزل أقفو اثره حتّى قعد في رحبة المسجد فقلت له : يا أمير المؤمنين ما دلالة الإمامة رحمك الله ؟

قالت : فقال : «إئتيني بتلك الحصاة» وأشار بيده إلى حصاة ، فأتيته بها فطبع لي فيها بخاتمه ثمّ قال لي : «يا حبابة، إذا ادّعى مدّع الإمامة فقدر أن يطبع كما رأيت فاعلمي أنّه إمام مفترض الطاعة، والإمام لا يعزب عنه شيء يريده» .

قالت : ثمّ انصرفت حتّى قبض أمير المؤمنين عليه السلام فجئت إلى الحسن ، وهو في مجلس أمير المؤمنين والناس يسألونه فقال لي : «يا حبابة الوالبيّة» .

فقلت : نعم يا مولاي .

قال : «هاتي ما معك» .

قالت : فاعطيته الحصاة، فطبع لي فيها، كما طبع أميرالمؤمنين عليه السلام .

قالت : ثم أتيت الحسين عليه السلام وهو في مسجد الرسول فقرّب ورحّب ، ثمّ قال لي : «أتريدين دلالة الإمامة؟» .

فقلت : نعم ياسيّدي .

قال : «هاتي ما معك» فناولته الحصاة فطبع لي فيها .

قالت : ثمّ أتيت عليّ بن الحسين عليهما السلام وقد بلغ بي الكبر إلى أن أعييت ، وأنا أعدّ يومئذ مائة وثلاث عشرة سنة ، فرأيته راكعاً وساجداً مشغولاً بالعبادة، فيئست من الدلالة، فأومى إليّ بالسبّابة

فعاد إليّ شبابي قالت : فقلت : يا سيّدي كم مض من الدنيا وكم بقي ؟

فقال : «أمّا ما مضى فنعم ، وأمّا ما بقي فلا».

قالت : ثمّ قال لي :«هات ما معك» فاعطيته الحصاة فطبع فيها، ثمّ أتيت أبا جعفر عليهما السلام فطبع لي فيها، ثمّ أتيت أبا عبدالله عليه السلام فطبع لي فيها ، ثمّ أتيت أبا الحسن موسى بن جعفر عليه السلام فطبع لي فيها، ثم أتيت الرضا عليه السلام فطبع لي فيها. وعاشت حبابة بعد ذلك تسعة أشهر على ما ذكره عبدالله بن هشام (10).

قال : وحدّثنا محمد بن محمد بن عصام ، عن محمد بن يعقوب الكليني قال : حدّثنا عليّ بن محمد قال : حدّثنا محمد بن إسماعيل بن موسى بن جعفر عليهما السلام قال : حدّثني أبي ، عن أبيه موسى بن جعفر، ن أبيه جعفر، عن أبيه محمد عليهم السلام قال : «إنّ حبابة الوالبيّة دعا لها علي بن الحسين عليهما السلام فرد الله عليها شبابها، وأشار إليها بإصبعه فحاضت لوقتها، ولها يومئذ مائة سنة وثلاث عشرة سنة
--------------------------------------------------------------------------------
------------------------------------------------------------
(
11).
(1) الكافي 1: 236 | 1، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 43: 322 | 1 .
(2) الكافي 1: 237 | 5، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 43: 322 | 2 .
(3) الكافي 1: 236 | 3 ، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 43: 322 | 3 .
(4) الكافي 1: 236 | 3، ونقله المجلسي في بحار الأنوار 43 : 322 | 4 .
(5) الشورى 42: 23 .
(6) ارشاد المفيد 2 : 7، كشف الغمة ا : 532، مقاتل الطالبيين : 51 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد 16 : 30 .
(7) ارشاد المفيد 2 : 30، مناقب ابن شهرآشوب 3: 394، كشف الغمة ا : 533 .
(8)أمالي الطوسي 1: 319، مصنف ابن أبي شيبة 12: 96 | 12226، سنن ابن ماجة ا : 44 | 118، مسند أحمد 3 و 62 و 82 و 5 : 319 و 392 ، صحيح الترمذي5: 656 |3768، خصائص النسائي : 150 |140، المعجم الكبير للطبراني3 : 24 |98 52 و 2618 و 19: 292 | 650، مستدرك الحاكم 3: 166 ، ووافقه الذهبي في تلخيص المستدرك ، حلية الأولياء 4: 139 و5 : 71 ، أخبار اصفهان 2: 343، تاريخ بغداد 1: 140 و 6: 372 و 11: 90، شرح السنة للبغوي 4 : 193 | 4827 ،المطالب العالية لابن حجر 4 : 71 | 3993، مجمع الزوائد 9: 182 وانظر : طرق وأسانيد الحديث في تاريخ ابن عساكر ـ ترجمة الامام الحسن (ع ) ـ صفحة 72 ـ 83 .
(9) الأحزاب 33: 33.
(10) كمال الدين 2 : 536 | 1 ، كشفت الغمة 1 : 534.
(11) كمال الدين 2: 537.

كتاب إعلام الورى بأعلام الهدى ، للشيخ الطبرسي ، تحقيق مؤسسة آل البيت (ع) لإحياء التراث

--------------------------------------------------------------------------------
------------------------------------------------------------
من خصائصه ومناقبه عليه السلام
روي عن جابر بن عبدالله قال : لمّا ولدت فاطمة الحسن عليهما السلام قالت : لعلي «سمّه» فقال : «ما كنت لأسبق باسمه رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم» فقال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : «ما كنت لأسبق باسمه ربّي عزّوجل» فأوحى الله جلّ جلاله إلى جبرئيل عليه السلام : «أنّه قد ولد لمحمد ابن فاهبط إليه وهنّئه وقل له : إنّ عليّاً منك بمنزلة هارون من موسى ، فسمّه باسم ابن هارون » .

فهبط جبرئيل عليه السلام فهنّأه من الله تعالى جلّ جلاله ، ثمّ قال : «إنّا للهّ تعالى يأمرك أن تسمّيه باسم ابن هارون » .

قال : «وما كان اسمه ؟»

قال : «شبّر» .

قال : «لسِاني عربيّ » .

قال : «سمّه الحسن » فسمّاه الحسن (1) .

أورده الاُستاذ أبو سعيد الواعظ في كتاب «شرف النبيّ » مرفوعاً إلى جابر (2).

وعن جابر أيضاً قال : قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : «من سرّه أن ينظرإلى سيّد شباب الجنّة فلينظر إلى الحسن بن عليّ » (3).

عبداللهّ بن بريدة، عن ابن عباس قال : انطلقت مع رسول الله صلّىالله عليه وآله وسلّم فنادى على باب فاطمة ثلاثاً فلم يجبه أحدٌ ، فمال إلى حائط فقعد فيه وقعدت إلى جانبه ، فبينا هو كذلك إذ خرج الحسن بن عليّ قد غسل وجهه وعلّقت عليه سبحة، قال : فبسط النبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم يده ومدّها ثمّ ضمّ الحسن إلى صدره وقبّله وقال : «إنّ ابن هذا سيّد ، ولعلّ الله عزّ وجلّ يصلح به بين فئتين من المسلمين » (4).

وروى إبراهيم بن عليّ الرافعي عن أبيه ، عن جدّته زينب بنت أبيرافع قالت : أتت فاطمة عليها السلام بابنيها الحسن والحسين عليهما السلام إلى رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم في شكواه التي توفّي فيها فقالت :«يا رسول الله ، هذان إبناك فورّثهما شيئاً» .

فقال : «أمّا الحسن فإنّ له هيبتي وسؤددي ، وأمّا الحسين فإنّ له جودي وشجاعتي » (5).

ويصدّق هذا الخبر ما رواه محمّد بن إسحاق قال : ما بلغ أحد من الشرف بعد رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم ما بلغ الحسن بن عليّ ، كان يبسط له على باب داره فإذا خرج وجلس انقطع الطريق فما مرّ أحدٌ من خلق الله إجلالاً له ، فإذا علم قام ودخل بيته فمرّ الناس ، ولقد رأيته في طريق مكّة نزل عن راحلته فمشى فما من خلق الله أحد إلاّ نزل ومشى ، حتّى رأيت سعد ابن أبي وقّاص قد نزل ومشى إلى جنبه (6).

وروي عن أنس بن مالك قال : لم يكن أحد أشبه برسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم من الحسن بن عليّ عليهما السلام (7).

وقال أمير المؤمنين عليه السلام : «إنّ الحسن ابني أشبه برسول الله صلّى اللهّ عليه وآله وسلّم ما بين الصدر إلى الرأس ، والحسين عليه السلام أسفل من ذلك » (8) .

وأشباه هذه الأخبار كثيرة ، وفيما أوردناه كَفاية .
--------------------------------------------------------------------------------
------------------------------------------------------------
(1) علل الشرائع : 137 |ضمن حديث 5 ، ونحوه في : ذخائر العقبى : 120 .

(2) شرف النبي صلى
الله عليه واله . . .

(3) منَاقب ابن شهرآشوب 4 : 20، تاريخ ابن عساكر ـ ترجمة الامام الحسن (ع) ـ :78 | 136 .
(4) ورد ذيله في : مسند الطيالسي : 118 | 4 87، مصنف عبدالرزاق 11: 452، وصحيح البخاري 5: 32، ومسند أحمد 5 : 37 و51 ، والمعجم الكبير للطبراني 3 : 22 | 2591 ، وحلية الأولياء 2 :35، والاستيعاب 1 : 370، مجمع الزوائد 9 : 175 .
(5) الخصال : 77 | 122 ، ارشاد المفيد 2 : 6 ، مناقب ابن شهرآشوب 3 : 396، مقتل الخوارزمي 1 : 105 ، تاريخ ابن عساكر ـ ترجمة الامام الحسن (ع) ـ : 123 |197 ، اُسد الغابة 5: 467 ، كفاية الطالب : 424 ، الاصابة 4 : 316، وفي بعضها باختلاف يسير.
(6) مناقب ابن شهرآشوب 4 : 7 .
(7) ارشاد المفيد 2 : 5 ، صحيح البخاري 5 : 33، صحيح الترمذي 5 : 659 | 3776، تاريخ ابن عساكرـ ترجمة الامام الحسن (ع ) ـ :28 |48 .
(8) صحيح الترمذي 5 : 660 | 3779، مورد الضمآن بزوائد ابن حبان : 553 | رقم 2235 ، تاريخ ابن عساكر ـ ترجمة الامام الحسن (ع) ـ : 33 | 60 .

كتاب إعلام الورى بأعلام الهدى ، للشيخ الطبرسي ، تحقيق مؤسسة آل البيت (ع) لإحياء التراث
--------------------------------------------------------------------------------
------------------------------------------------------------
سبب وفاته عليه السلام وبعض ماجاء في ذلك
عبدالله بن إبراهيم ، عن زياد المحاربي قال : لمّا حضرت الحسن عليه السلام الوفاة استدعى الحسين عليه السلام وقال له : «يا أخي إنّني مفارقك ولاحق بربّي ، وقد سقيت السمّ ورميت بكبدي في الطست ، وإنّي لعارف بمن سقاني ومن أين دهيت ، وأنا اُخاصمه إلى الله عزّوجلّ ، فبحقّي عليك إن تكلّمت في ذلك بشيء ، وانتظر ما يحدث الله تبارك وتعالى فيّ ، فإذا قضيت فغسّلني وكفّنّي ، واحملني على سريري إلى قبر جدّي رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم لاُجدّد به عهداً، ثمّ ردّني إلى قبر جدّتي فاطمة فادفنّي هناك ، وستعلم يابن اُمّ إنّ القوم يظنّون أنّكم تريدون دفني عند رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم فيجلبون في منعكم من ذلك ، وباللهّ اُقسم عليكم أن تهريق في أمري محجمة من دم » .



ثمّ وصّى إليه بأهله وولده وتركاته وما كان وصّى أمير المؤمنين عليه السلام حين استخلفه .



فلمّا مضى لسبيله وغسّله الحسين عليه السلام وكفّنه وحمله على سريره لم يشكّ مروان وبنو اُميّة أنّهم سيدفنونه عند رسول اللهّ صلّى الله عليه وآله وسلّم ، فتجمّعوا ولبسوا السلاح ، فلمّا توجّه به الحسين عليه السلام إلى قبرجدّه رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم ليجدّد به عهداً أقبلوا في جمعهم ولحقتهم عائشة على بغل وهي تقول : نحوا ابنكم عن بيتي فإنّه لا يدفن فيه ويهتك عليه حجابه (1).



وفي رواية محمد بن مسلم عن أبي جعفر الباقر عليه السلام فقال الحسين لها : «قديماً أنت هتكتي حجاب رسول الله وادخلت بيته من أبغضه ، إن الله سائلك عن ذلك ، إن أخي أمرني أن أقرّبه من رسول الله ليجدد به عهداً» إلى آخر كلامه .



قال : ثمّ تكلّم محمد بن الحنفية فقال : يا عائشة يوماً على بغل ويوماً على جمل فما تملكين نفسك عداوة لبني هاشم !



قال : فأقبلت عليه وقالت : يا ابن الحنفيّة، هؤلاء بنو الفواطم يتكلّمون فما كلامك ؟



فقال الحسين عليه السلام : «وأنّى تفقدين (2) محمّداً من الفواطم ، فوالله لقد ولدته ثلاث فواطم :



فاطمة بنت عمران بن عائذ، وفاطمة بنت ربيعة ، وفاطمة بنت أسد» .



فقالت عائشة : نحّوا ابنكم واذهبوا، فإنّكم قوم خَصمون .



فمضى الحسين بالحسن عليهما السلام إلى البقيع ودفنه هناك (3) .


--------------------------------------------------------------------------------
------------------------------------------------------------


(1) ارشاد المفيد 2 : 17 ، كشف الغمة ا :585، ونحوه في : مقاتل الطالبيين : 74، ودلائل الامامة : 61 ، وشرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد 16 : 49 .
(2) كذا في نسخنا، وفي الكافي : تُبعدين . وهو الصواب .
(3) الكافي 1 : 240|ضمن حديث 3.

كتاب إعلام الورى بأعلام الهدى ، للشيخ الطبرسي ، تحقيق مؤسسة آل البيت (ع) لإحياء التراث
--------------------------------------------------------------------------------
------------------------------------------------------------
ولد الحسن عليه السلام وعددهم وأسمائهم
له من الأولاد ستّة عشر (1) ولداً ذكراً واُنثى : زيد بن الحسن ، واُختاه اُمّ الحسن سن ، واُمّ الحسين ، اُمّهم اُمّ بشير بنت أبي مسعود الخزرجيّة .



والحسن بن الحسن اُمّه خولة بنت منظور الفزاريّة .



وعمر بن الحسن وأخواه : عبدالله ، والقاسم ابنا الحسن قتلا مع الحسين عليه السلام بكربلاء، اُمّهم اُمّ ولد .



وعبدالرحمن بن الحسن اُمّه اُمّ ولد.



والحسين بن الحسن الملقّب بالأثرم ، وأخوه طلحة، وأختهما فاطمة ، اُمّهم اُمّ إسحاق بنت طلحة بن عبيداللهّ التيميّ .



وأبو بكر قتل مع الحسين عليه السلام .



واُمّ عبدالله ، وفاطمة ، واُمّ سلمة ، ورقيّة ، لاُمّهات أولاد شتّى (2) .



وكان زيد بن الحسن عليه السلام يلي صدقات رسول الله صلّى الله عليه واله وسلّم ، وكان جليل القدر كثير البرّ، ومات وله تسعون سنة، وخرج من الدنيا ولم يدّع الإمامة ولا ادّعاها له مدّع من الشيعة ولا غيرهم (3).



وأمّا الحسن بن الحسن عليهما السلام فكان جليلاً فاضلاً، وكان يلي صدقات أمير المؤمنين عليه السلام ، دخل على عبدالملك بن مروان محرشاً (4) على الحجّاج فقال له عبدالملك بعد أن رحّب به وأحسن مسألته :لقد أسرع إليك الشيب يا أبا محمد وكان عنده يحيى بن اُمّ الحكم وقد وعده أن ينفعه عنده .



فقال يحيى : وما يمنعه يا أمير المؤمنين ؟ شيّبته أمانيّ أهل العراق ، تفد عليه الوفود يمنّونه الخلافة .



فاقبل عليه الحسن وقال : بئس ـ والله ـ الرفد رفدت ، ليس كما قلت ، ولكنّا أهل بيت يسرع إلينا الشيب .



فأقبل عليه عبدالملك وقال : هلّم ما قدمت له .



فقال : إنّ الحجّاج يقول : أدخل عمر بن عليّ معك في صدقة أبيك .



فقال عبد الملك : ليس ذلك له ، اكتب إليه كتاباً لا يجاوزه .



فكتب إليه وأحسن صلة الحسن وأكرمه ، فلمّا خرج من عنده لقيه يحيى بن اُمّ الحكم فعاتبه الحسن على سوء محضره فقال له يحيى: أيهاً عنك ، فوالله لا يزال يهابك ، ولولا هيبتك لم يقض لك حاجة، وما ألوتك رفداً (5).



وروي : أنه خطب إلى عمّه الحسين عليه السلام إحدى ابنتيه ، فقال له الحسين عليه السلام : «يا بنيّ اختر أحبّهما إليك » فاستحيى الحسن فقال له الحسين عليه السلام : «فإنّي قد اخترت لك ابنتي فاطمة، فهي أكثرهما شبهاً باُمّي فاطمة بنت رسول اللهّ صلى اللهّ عليه وآله وسلّم» (6).
وقبض الحسن بن الحسن وله خمس وثلاثون سنة، وأوصى إلى أخيه من اُمّه إبراهيم بن محمّد بن طلحة .
وكان عبدالله بن الحسن قد زوّجه الحسين عليه السلام ابنته سكينة فقتل قبل أن يبني بها (7).


--------------------------------------------------------------------------------
------------------------------------------------------------


(1) اختلف البعض في ذكر عدد أولاده عليه السلام ، حيث عدهم الشيخ المفيد بخمسة عشر شر دون ذكر لأبي بكر حيث عده عين عبدالله المتقدم عليه ، وإلى ذلك ذهب الموضح النسابة فتأمل . «أنظر مصادر النص » .
(2) ارشاد المفيد 2 : 20 ، المجدي في أنساب الطالبيين : 19، عمدة الطالب : 68 .
(3) ارشاد المفيد 2 : 20 ، كشف الغمة 1 : 576.
(4) الحرش : اغراء الانسان ليقع بقرنه ، وحرش بينهم : افسد واغرى بعضهم ببعض . «انظر : لسان العرب 6 : 279» .
(5) ارشاد المفيد 2 : 23 ، أنساب الأشراف 3 : 73 | 85 .
(6) ارشاد المفيد 2 :5 2 ، كشف الغمة 1 : 579، مقاتل الطالبيين : 180 ، الأغاني 21 : 115 .
(7) ارشاد المفيد 2 : 25 .

كتاب إعلام الورى بأعلام الهدى ، للشيخ الطبرسي ، تحقيق مؤسسة آل البيت (ع) لإحياء التراث
--------------------------------------------------------------------------------
------------------------------------------------------------

اعذرونا على الاطالة
م.ل
المصدر:www.ansarh.com



 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 10-29-2009   #2


عاشق الحسين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 143
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 المشاركات : 6,884 [ + ]
 التقييم :  1430
 الدولهـ
Iraq
 مزاجي
 SMS ~
ياآرب ڪلماآ فڪرت بـ / ڪتماآن حزني . . !
أرعبني قولڪ وآبيضّت عينآه من الحزن فهو ڪظيم ..
لوني المفضل : Black
أعجبني: 0
تم أعجب به 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: بحث عن الامام الحسن بن علي (ع)



كل الشكر لطرحك النوراني الجميل

يعطيك الف عافيه


وفي ميزان اعمالك يارب

خالص احترامي


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-31-2009   #3


صدى الاشواق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 131
 تاريخ التسجيل :  Dec 2008
 المشاركات : 5,299 [ + ]
 التقييم :  351
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 SMS ~
سبحان الله
الحمد لله
لا اله الا الله
الله اكبر

لوني المفضل : Cadetblue
أعجبني: 0
تم الاعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي رد: بحث عن الامام الحسن بن علي (ع)



اللهم صلِ على محمد وآل بيتمحمد

بوركت أخي الكريم على ما نقلت..

جعله الله في ميزان حسناتكووفقك لما يحب ويرضى..

مشكور اخي...

مودتي.....

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-17-2009   #4


رشاد العراقي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 184
 تاريخ التسجيل :  Jan 2009
 المشاركات : 1,419 [ + ]
 التقييم :  102
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 SMS ~
سبحان الله
الحمد لله
لا اله الا الله
الله اكبر

لوني المفضل : Cadetblue
أعجبني: 0
تم الاعجاب مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي رد: بحث عن الامام الحسن بن علي (ع)



كل الشكر والتقدير لك أخي الغالي البروفيسور على الطرح المميز لهذا البحث القيم وجعله الله في ميزان حسناتك وما ننحرم من جديد أبداعك أخي الغالي


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 11-17-2009   #5


0o~عطر الورد~o0 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 203
 تاريخ التسجيل :  Feb 2009
 المشاركات : 613 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 SMS ~
سبحان الله
الحمد لله
لا اله الا الله
الله اكبر

لوني المفضل : Fuchsia
أعجبني: 0
تم أعجب به 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: بحث عن الامام الحسن بن علي (ع)



اللهم صلِ على محمد وآل محمد

عاشت ايدك شكرا لك ياغالي الله يعطيك العافية

على الطرح المميز شكرا البروفسور على الطرح الرائع


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 12-16-2009   #6
اداري سابـق
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


شَهريآر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 567
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 المشاركات : 7,026 [ + ]
 التقييم :  1636
 الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 SMS ~
إنني ( آنسآن ) بـ/ شگل علامه آستفهآم
يصعب على غيري فهم |[ حيآتيْ
لوني المفضل : Darkgoldenrod
أعجبني: 0
تم أعجب به 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: بحث عن الامام الحسن بن علي (ع)



شكرا على مروركم الرائع

زدتو موضوعى

كله حلاوة يا حلوين


 
 توقيع :
سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
* ابوذيات بمناسبة ولادة الامام الحسن {ع} ملاك الصمت °• شـعبي وَ نـبطي •° 4 08-16-2011 06:29 PM
الامام الحسن(ع) والصلح حسن علوان °• مــدرَسة آهل البَيـت •° 6 07-19-2011 06:17 AM
مولد منقذ البشرية النور المحمدي الامام الحجة بن الحسن صمت °• مــدرَسة آهل البَيـت •° 10 07-15-2011 05:21 PM
نقدم التهاني بولادة الامام الحسن المجتبى العربي °• زآد الحيـآهْ •° 1 08-29-2010 01:45 PM
الامام الحسن (ع) وفن ادارة الصراع احمد البديري °• مــدرَسة آهل البَيـت •° 2 05-01-2010 05:26 PM


الساعة الآن 05:43 AM